هنـا كل مـا تحتـاج


    الحلم وكظم الغيظ

    شاطر

    Treize

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009

    الحلم وكظم الغيظ

    مُساهمة  Treize في السبت أغسطس 15, 2009 7:15 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

    -..-*الحلم وكظم الغيظ *-..-

    وهما: ضبط النفس إزاء مثيرات الغضب. وهما من أشرف السجايا، وأعز الخصال، ودليل سمو النفس، وكرم الأخلاق، وسبب المودة والإعزاز.
    وقد مدح الله الحكماء والكاظمين الغيظ، وأثنى عليهم في محكم كتابه الكريم.

    "الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ" آل عمران 134

    "خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ 199 وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ 200 إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ 201" الأعراف

    "ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ125 وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُواْ بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُم بِهِ وَلَئِن صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِّلصَّابِرينَ 126 وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ 127 إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ 128" النحل.

    ُادعُ -أيها الرسول- أنت ومَنِ اتبعك إلى دين ربك وطريقه المستقيم, بالطريقة الحكيمة التي أوحاها الله إليك في الكتاب والسنة, وخاطِب الناس بالأسلوب المناسب لهم, وانصح لهم نصحًا حسنًا, يرغبهم في الخير, وينفرهم من الشر, وجادلهم بأحسن طرق المجادلة من الرفق واللين

    "وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ 34 وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ 35 وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ36 " فصلت

    كيف تحسن إلى من أساء إليك ؟

    هذاالأخ الفاضل ..أساء إليّ كيف أعامله ؟

    اكتب الإساءة على الرمال وانحت المعروف على الصخر

    بينما كان صديقان يسيران في الصحراء، تجادلا، فضرب أحدهم الآخر على وجهه.
    لم ينطق بأي كلمة ، كتب على الرمال :
    اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي.

    استمر الصديقان في مشيهما إلى أن وجدا واحــة بها مـاء فقررا أن يستحما .

    علقت قدم المضروب آنفا في الرمال المتحركة وبدأ يغرق ولكن صديقه أمسكه وأنقذه.

    وبعد أن نجا من الموت قام ونحت على الصخر:
    اليوم أعزأصدقائي أنقذ حياتي .

    سأله صديقه متعجبا ! : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال،
    والآن عندما أنقذتك نحتّ على الصخرة ؟
    فأجــاب صديقــه :
    نكتب الإساءة على الرمال عسى ريح التسامح أن تمحيها
    وننحت المعروف على الصخر حيث لايمكن لأشد ريح أن تمحيه.

    فيم التقاطـع والإيمـان يجمعنـا = قم نغسل القلب ممافيه من وضر.

    متى تسود بيننا روح الألفة والتسامح ؟!!

    من لي بإنسان إذاخاصمتـه = وجهلت كان الحلم رد جوابه.
    وتراه يصغي للحديث بسمعه = وبقلبـهولعلـه أدرى بـه.

    أسباب التشاحن والتباغض:

    1-طاعة الشيطان: قال تعالى:" وَقُل لِعِبَادِي يَقُولُوا الّتي هِىَ أحسَنُ
    إنّ الشَيطَانَ يَنَزَغُبَيَنَهُم إن الشَيطَانَ كَانَ للإنَسانِ عَدُوّاً مُبِيناً"[الإسراء:53]

    2-الغضب: فالغضب مفتاح كل شر وقد أوصى النتبي عليه الصلاة والسلام رجلاً فقال: " لاتغضب فرددها مراراً " [رواه البخاري]
    فإن الغضب طريق إلى التهكم بالناس والسخرية منهم وبخس حقوقهم وإيذائهم

    3-التنافس على الدنيا: فهذا يحقد على زميلة لأنه نال رتبة أعلى، وتلك تغار من أختها لأنها حصلت على ترقية وظيفية، والأمر دون ذلك فكل ذلك إلى زوال.
    وما هي إلا جيفة مستحيلـة =عليها كلاب همهن اجتذابها.
    فإن تجتنبهاكنت سلماً لأهلها = وإن تجتذبها نازعتك كلابها

    4-حب الشهرة والرياسة: قال الفضيل بن عياض رحمه الله : ما من أحدٍ أحب الرياسة إلا حسد وبغى وتتبع عيوب الناس، وكره أن يذكرأحد بخير !!!


    5-كثرة المزاح: فإن كثيره يورث الضغينة ويجر إلى القبيح والمزاح كالملح للطعام قليله يكفي وكثيره مفسد مهلك.

    6-سوء الخلق :

    وإذا أُصيب القوم في أخلاقهم= فأقم عليهم مأتماً وعويـلا

    وليس بعامرٍ بنيان قومٍ = إذا أخلاقهم كانت خرابا

    انما الامم الاخلاق ما بقيت = فان هي ذهبت أخلاقهم ذهبوا

    7- الحسد :

    تعريف الحسد :
    يقول ابن القيم في كتابه بدائع الفوائد اصل الحسد : هو بغض نعمة الله على المحسود وتمني زوالها أ.هـ.
    الحسد: وهو تمني زوال النعمة عن صاحبها وفيه تعدٍ وأذى للمسلمين
    نهى الله عنه ورسوله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    "إياكم والحسد، فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب" [رواهاأبوداود]

    داريت كُل الناسِ لكن حاسدي
    داراته عَزت، وعَز مَنَالُها
    وكيفَ يداري المرءُ حاسدَ نعمة
    إذا كـان لا يُرضيه إلا زوالها

    أيا حاسداً لي على نعمتي
    أتدري على من أسأت الأدب
    أسأت على الله في حكمه
    لأنـك لم ترض لي ما وهب
    فأخزاك ربي بـأن زادني
    وسـد عليك وجـوه الطلب

    8- حسن الخلق :

    لعمرك ما ضاقت بلادٌ بأهلها = ولكن أخلاق الرجال تضيـق

    .الاجتماع والألفة بين المؤمنين قوة و التفرق والتشتت ضعف
    وقال المرّار بن سعيد :

    إذا شئت يوماً أن تسود قبيلـة = فبالحلم سُد لا بالسّفاهة والشّتم.

    .لا تكثر من العتاب ...والزم السكوت ولك الجنة

    .كثرةاللوم في الغالب لا يأتي بخير ..

    ومن يتتبـع جاهـداً كـل عثـرة = يجدها ولا يسلم له الدهر صاحب!!

    . ثق تماماً أن لحظة كدر في عتاب قد تفسد عليك أخوة دهرا
    وتسرّع في عتاب .. يفرّق عليك رأس المال ..
    واسمع للخادم الصغيرأنس- رضى الله عنه- وهو يقول:
    " خدمت في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين لم يقل
    لشيء فعلته لم فعلت ، ولا لشيء لم أفعله لم لم تفعل !!
    هذا وهو صغير مظنة وقوع الخطأ منه أعظم من مظنتها في كبير واع !!
    عن عبد اللَّه بن عمرو بن العاص رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ قال: لم يكن رَسُول اللَّهِ
    صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم فاحشاً ولا متفحشاً، وكان يقول:
    إن من خياركم أحسنكم أخلاقا " متفق عَلَيهِ.

    سألزم نفسي الصفح عن كل مذنب=وإن عظمت منـه علـي الجرائـم
    فماالنـاس إلا واحـد مـن ثلاثـة= شريف ومشـروف ومثـل مقـاوم
    فأما الـذي فوقـي فأعـرف قـدره= وأتبـع فيـه الحـق والحـق لازم
    وأما الذي دوني فإن قال صنت عن= إجابتـه نفـسـي وإن لام لائــم
    وأما الذي مثلـي فـإن زل أو هفـا=تفضلت إن الحـر بالفضـل حاكـم

    عن أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه " سنن أبي داود
    قال الشافعي رحمه الله :

    يخاطبني السفيه بكل قبحٍ= فأكره أن أكون له مجيبا.
    يزيد سفاهةً فأزيدحلمـاً = كعودٍ زاده الإحراق طيبا.

    أوصى النبي صلى الله عليه وسلم أحد الصحابة فقال :
    اتقِ الله ! ثم قال له : وإن امرؤٌ شتمك وعيرك بأمر ليس هو فيك،
    فلا تعيره بأمر هو فيه، ودعه يكون وباله عليه، وأجره لك، ولا تسبن أحداً
    إذا سبني نذلٌ تزايـدتُ رفعـةً= وما العيبُ إلا أن أكونَ مساببه.
    ولو لم تكن نفسي عليَ عزيزةً= لمكنتُها من كلِ نـذلٍ تحاربُـه

    قال النبى صلى الله عليه وسلم:
    "شر الناس من تركه الناس اتقاء فحشه"

    واصفح عن سباب الناس حِلماً وشرُّالناس من يهوي السبابا
    ومن هـاب الرجـال تهيبـوه ومن حقَّر الرجال فلن يُهابـا.

    أتمنى من الله أن نكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 4:46 pm